إن الفطائر التي لا غنى عنها على طاولات الضيوف، تتحول إلى متعة أخرى عندما تخرج من أيادي معلمي الحاج سعيد. إن فطائرنا لها مكان خاص في محلاتنا مع جودة الماد المستعملة والبدائل المتنوعة.